منتديات تيفيرت نايت حمزة ترحب بكم
مرحبا بضيوفنا الكرام أدخلوا و ستجدون أنكم أرباب المنتدى و نحن الضيوف.فمرحبا بكم

منتديات تيفيرت نايت حمزة ترحب بكم


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدى تيفيرت نايت حمزة يرحب بكم،مرحبا بكم في منزلكم الثاني،شعارنا الاتحاد والتئام شملنا،فوداعا للغربة و الوحدانية.
ودعنا عام 1431ه واستقبلنا عاما جديدا 1432ه ’نتمنى للجميع أن يكون هذا العام عام خير ويمن وبركة.وكل عام وأنتم بألف ألف خير

شاطر | 
 

 إلى أي حد توثر فينا إهانة الغير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HAMZAWIYA



عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 02/11/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: إلى أي حد توثر فينا إهانة الغير   الأربعاء 22 ديسمبر - 9:16:22

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
روي عن فيلسوف
روماني .. كان يحاور زميلا له, فشتمه زميله بأنه لا يتقن اللغة الأخرى التي يناقشان
ما ترجم منها, فانصرف الفيلسوف وعاد بعد عام فقط..وقد ألف معجما لتلك اللغة التي
كان يجهلها تماما.

إلى أي مدى..تؤثر فيك الإهانة..؟ هل تكسرك.فتجعلك متقوقعا
على ذاتك, تهجر الدنيا بمن فيها وتتمنى حينها أنك كنت نسيا منسيا؟ أم أنها توقظ
شيئا ما في نفسك.. لتبدأ بعدها اكتشاف صفة لم تكن قد عرفتها سابقا..؟ أو تطوير
موهبة كنت قد أهملتها ؟؟ أي الأنواع أنت..؟ أحيانا .. نحتاج للإهانة لتكون لنا
دافعا للنجاح.. قد يستغرب البعض هذا الرأي على الرغم من صدقه وكما قال
أحدهم...الحقيقة قادرة على الدفاع عن نفسها...بصدقها. .
هناك نوعية جيدة من
البشر...يحلو لها أن تختبر قدراتنا أحيانا بطريقة مؤلمة اضطرارا منهم.., لكي توقظ
قوة راكدة في النفس...هم يعرفون أننا نملك تلك القوة.. لكن ربما لخجلنا من
اظهارها...او ربما لجهلنا بتلك القوة نبدأ بتفصيل ستار بيننا وبين تلك
الموهبة..خشية الظهور حضرتني قصة ... ذكرها لي أحدهم أنقلها لكم هنا..بتصرف مني..
كان يدرس في جامعة ألمانية...طالب أسود, كان حاد الذكاء, قوي
الملاحظة..لكنه لم يكن يظهر ذلك شفهيا أمام الأستاذ والطلاب الآخرين, ربما
لخجله..أو ربما لعدم ثقته بإجابته, فالإمتحان الشفهي سبب من أسباب التفوق وحصول
الطلاب على منحة دراسية.. وكان الأستاذ طيب القلب.. معلم محترف يعرف في قرارة نفسه
أن الطالب يستحق المنحة الدراسية لذا لابد أن يتفوق شفهيا.., أراد تطبيق تجربة
نفسية تدعى (الطريقة الألمانية), وهي استثارة غضب
الطالب ليوقظ همته,.... فما كان منه إلا أن قال للطالب...: أيها الطالب (الأسود)..
هل تجهل الإجابة.. غضب الطالب كثيرا.. وتصور أن المدرس عنصري يكره السود الطالب لم
يظهر غضبه, ولم يجادل الأستاذ...لكنه أظهر عبقريته...وجعل جميع من بالفصل..منبهر
بذلك العقل...الفذ, جعل من اجاباته الشفهية..رشاشات..ظن أنها أرجعت بعضا من
كرامته.. والجائزة الكبرى... هي فوز الطالب بالمنحة الدراسية..التي أزاحت عن عاتقه
هم مصروف الدراسة.... لشدة فقره.. وأعتقد أن المعلم..لكي يطيب خاطر الطالب...ذكر له
تلك الطريقة الألمانية..وربما اعتذر منه.... انتهى..
البعض ممن حولنا..يُلبس
الإهانة ثوبا..لكي يخفي دوافعه فيها.. وخوفا أن تكتشف حقده وكرهه.. فإنه يهينك
بانتقاد..ويدعي أنها نصيحة لا أكثر.. المصيبة عندما تكون الوحيد الذي ينتبه
لكرهه..وتشعر مجساتك بذلك..لكن للأسف.. لا تستطيع كشف ذلك أمام الملأ خوفا من أن
ينعتوك بأنك حساس... أو من الذين لا يتقبلون النصيحة نصيحة لك.. لا تعطي لهؤلاء
البشر الفرصة لرؤية الألم في نفسك.. فهذا أقصى ما يتمناه أولئك الحاقدين.. واجعل ما
يقولون . بعض من انجازاتك التي تفخر بها.. ولولا أنهم يحملون هما في نفوسهم لما
أساؤوا للغير ببعض من سموم حديثهم.. لكن.. إن كان الإنتقاد حقيقيا بغض النظر عن
نواياهم الحاقدة.. فقل لنفسك (رحم الله امرئ...اهدى إلي
عيوبي
).. وحقيقة الأمر أن هذا الشخص يساعدك لتخرج نقيا خاليا
من العيوب...لذا.. لاتعذب نفسك معهم.. الإهانة...كثيرا ما تعطينا قوة..لا نملكها في
الحقيقة.. يكون سببها..غيرة على النفس ودفاعا عنها... لنثبت أمام الملأ أننا بخلاف
ما وصفنا به, المشكلة هنا هي جهلنا الطريقة التي نستطيع بها اثبات العكس.. قد
نستطيع بعدة طرق...منها.. الجلوس مع النفس... وتجاذب أطراف الحديث معها, أحيانا
نعجز أن نكون صادقين مع أنفسنا تماما.. نخشى أن نعترف بضعفنا أمامها لتهدم كل قوة
تصورناها عن أنفسنا, الخوف ضروري في بعض الأحيان لكن ليس إلى الدرجة التي تفقدنا
مصداقيتنا...حتى مع النفس ولكي تخفف من وطأة الإعتراف بالضعف..علينا أولا أن نعقد
النية كخطوة أولى قبل الإعتراف...أننا لن نستمر بهذا الضعف, وسنستخدم بدائل قوة
تنجينا من ألمه. أحيانا..تساعدنا الإهانة على خلق مفترق طرق لنا.. لنغير مسار نهج
انتهجناه طيلة حياتنا, اعتقدناه أنه نهج صالح..لكن ربما لضعفنا أو كسلنا..أو قلة
ثقتنا بنفسنا..نتعامى عن تغيير الذات التي نحملها بين أرواحنا, لذا فالإهانة تجلي
الطرقات أمامنا..وتقوي بصرنا.. نحتاج للإهانة في حياتنا.. ربما لولاها..لما اكتشفنا
مداخل أدت إلى تفوقنا وأيضا اكتشافنا لذاتنا...
أتساءل أحيانا.. لو لم يشتم الزميل.. الفيلسوف بجهله لتلك
اللغة.. هل سيكون للفيلسوف الدافع لتعلم تلك اللغة والتي كانت سببا لشهرته بعد
تأليفه للمعجم..؟؟ ولو لم يهن الأستاذ..الطالب بلونه... هل سيفوز بالمنحة الدراسية,
والتي أجزم أنه بعد انتهاءنه منها..أهلته لشغل منصب
كبير؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fatima10

avatar

عدد المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 07/11/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: إلى أي حد توثر فينا إهانة الغير   الأربعاء 22 ديسمبر - 11:18:21

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

صحيح ان الاهانة ضررها كبير ولكن هذه الاهانة لها دافع كبيرللتفوق

حيث ان بعض الاهانات توقظ في الانسان ما يخفيه من ابداع ، فهناك اهانات ليست بقصد

التقليل من شأن الانسان ، ولكن ربما توقظ فيه ما يمتلكه من قوة خفية ،

وتكون له طريقا موصلا للقمة ، بحيث يحول هذه الاهانة لصالحه ويوظفها بشكل

ايجابي ليستفيد منها في حياته ومستقبله

وشكراااااا للاخت الحمزاوية على هذا الموضوع القيم

تحياتي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HAMZAWIYA



عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 02/11/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: إلى أي حد توثر فينا إهانة الغير   الخميس 23 ديسمبر - 2:48:54

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
صدقت أختي فاطمة في قولك، أنا سأنطلق من تجربة ذاتية نفعتني فيها إهانات الناس إلى حد كبير.
في أسرتي لدي أخوات فقط فوالدي لم يرزقا بذكر و أنتم تعلمون مجتمعاتنا القبيلية فهي تعتبر أسرة لم تنجب ذكرا بكونها أسرة ناقصة لم تكتمل لا أدري كيف أصف لكم.والله رغم أنها إرادة إلاهية ونحمد الله ونشكره إلا أني أهان عندما أسمع أحدهم يسلم على أبي ويقول تبارك الله خس شان أوربا أشيخسان لدرجة أن البعض منهم شتمه بكونه بنى منزلا وقالوا له لمن تبني يا ترى في نظرهم الذكر هو كل شيء.هاته الإهانة لن يفارق صداها مخيلتي أقسم أننا نشتغل أشغالا لن يشتغلها الرجل فقط لكي لا نجعل والدنا يحس بالنقص نساعده في بناء المنزل أنا أركب دارات كهربائية في منزلنا.إهانة الناس جعلتني أتعلم أشغالا ذكورية لأبرهن بأن الأنثى والذكر سواسية تربيت أحسن تربية أغلقت على نفسي باب غرفتي طوال سنوات دراستي وأقسم أني كنت دائما الأولى في المؤسسة كل هذا لم يكن بهدف تحقيق مستقبلي أكثر مما كان دافعا لأبرهن للناس أن المهم هو الدرية الصالحة وعملت جاهدة على أن أجعل والدي يفتخر بي في مجمعه.كل هذا كان بسبب إهانة بعض الناس الذين يتدخلون حتى في المسائل الإلاهية.لا أنكر أني أتمنى أخا لي أيضا فقد كدت أحرف من هذا العطف لو لم أجد أناسا عوضوا لي هذا الحنان.لكن {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 216]}.
خلاصة القول بالفعل إهانات الناس تولد فينا قوة وشخصية جديدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zawak



عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 02/12/2010

مُساهمةموضوع: ايالغم اسعيابن ايماس مرتانيد تداوتنش اك اراستينيد والو   الخميس 23 ديسمبر - 5:45:56

يخاطبني السفيه بكل قبح وانا اكره ان اكون له مجيب

لكل سلاح سلاح مضاد ولكل سؤال جواب صدقوني ان الاهانة اسلوب الضعيف فالانسان خلق ضعيف وسيموت ضعيف انا لا اريد ان اتحدث عن الشخص الدي اهين اكثر من الدي يهين.فالاهانة لا تصدر من الإنسان الرقيق ولا من الإنسان ذو الأخلاق انما تصدر من الإنسان فاقد الإحساس والمشاعر ولا ضمير له ,هذا الإنسان في الواقع لا يمتلك قلب! بل يمتلك صخرة ملتهبة من الكراهيةوالحقد.. مثل هذا الإنسان في الحقيقة هو ليس أنساناً وإنما في صورةإنسان فقط يقول الشاعر .. تنام عيناك والمظلوم منتبهٌ ... يدعواعليكَ وعين الله لم تنم
"قد يقلل زميلك زميلتك من مستواك العلمي..وقد تصادفنا في الحياة عقبات مقصودة من قبل الآخرين..قد تجد نفسك في مكان لا يقدر امكانياتك..قد تجد اضطهادا ..قد يسخر الآخرون من شكلك،ويقللون من انجازاتك!!...هل أثور عليهم؟؟

لا..بل أن نحرص على رد الاهانة عن أنفسنا..
لا تشتم،لا تسب،لا تلعن،ففي ذلك اهدار لطاقة ثمينة يجب ألا تذهب هدرا هي طاقة"الغضب"!..لكن رد الإهانة عن الذات يكون بإظهار قدرتنا على المزيد من العطاء بإبداع!..لنحرص على تحقيق إنجاز مقابل كل إهانة توجه إلينا!!...لنقل لأنفسنا :"سأرد على تلك الإهانة بتحقيق إنجاز جديد...وهذا هو أفضل الدوافع للتفوق!!..."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HAMZAWIYA



عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 02/11/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: إلى أي حد توثر فينا إهانة الغير   الخميس 23 ديسمبر - 9:29:24

صدقت أخي zwak بارك الله فيك.لا تحرمنا من تدخلاتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amal

avatar

عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 05/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: إلى أي حد توثر فينا إهانة الغير   الجمعة 24 ديسمبر - 11:12:35

موضوع رائع وصاحبته اروع.
ماشي مرة ماشي جوج تعرضنا للاهانة لكن كما سبق وان ذكرتي تولد القوة في الدات وتحدي الصعاب من اجل الوصول للقمة ولايمكن ان تصدر الاهانة من شخص سوي فهي من صفات ضعفاء النفوس والسفاء يقال "اذا نطق السفيه فخير اجابته السكوت ".فيما يخص تجربتك الشخصية اختي الامر كله لله واهانتهم لك تدل على جهلهم بامور الدين يقول سبحانه وتعالى" لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ
وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا
وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ (49) أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا
وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HAMZAWIYA



عدد المساهمات : 186
تاريخ التسجيل : 02/11/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: إلى أي حد توثر فينا إهانة الغير   السبت 25 ديسمبر - 5:42:18

amal كتب:
موضوع رائع وصاحبته اروع.
ماشي مرة ماشي جوج تعرضنا للاهانة لكن كما سبق وان ذكرتي تولد القوة في الدات وتحدي الصعاب من اجل الوصول للقمة ولايمكن ان تصدر الاهانة من شخص سوي فهي من صفات ضعفاء النفوس والسفاء يقال "اذا نطق السفيه فخير اجابته السكوت ".فيما يخص تجربتك الشخصية اختي الامر كله لله واهانتهم لك تدل على جهلهم بامور الدين يقول سبحانه وتعالى" لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ
وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا
وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ (49) أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا
وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ "

مشكورة أختي أمل على كل كلمة خطتها أناملك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
najat

avatar

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 05/11/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: إلى أي حد توثر فينا إهانة الغير   الأربعاء 29 ديسمبر - 13:33:23

بالتأكيد فالاهانة تأتر فينا بشكل كبير بل اكبر مما قد يتصوره اي شخص هذا من جهة, ولكن في بعض الاحيان قد تنفعنا في حياتنا اليومية, و الاهانة قد توقظ في نفسية الشخض عن مدى قيمته وقد يغير سلوكه الى الاحسن من جهة اخرى, ولكنها لا تموت كما يقول المثل من الاحسن ان تضرب من قول كلمة مجروحة لانها لاتزول , لا اعرف بالضبط كيف كتب ولكن المعنى صحيح, فالاهانة لا تصدر بالتأكيد من شخص عاقل, بل تصدر من شخص لا يساوي شيء في هذه الحياة, فلو عشرته لوجدت رأسه خال من اي اخلاق وقلبه مثل الصخرة خالية من الاحساس, فأنت الذي تتلقى الاهانة افضل منه بكثير, فنهم من يهينك على شكلك الخارجي فكما يقول المثل ثيابك ترفعك قبل جلوسك و علمك يرفعك بعد جلوسك, فلا يجب عليك ان تحكم على اي شخص دون معاشرته فيمكن لذلك الشخص ان يكون افضل منك بكثير, لم تبقى المظهر ولكن بقيت في العقل وما ماذا تخزينه للمعلومات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلى أي حد توثر فينا إهانة الغير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تيفيرت نايت حمزة ترحب بكم :: المنتديات العامة :: الحوار الهادف و البناء-
انتقل الى: